جددت النيابة الإسبانية توصياتها، أول من أمس، بتخلي القاضي الإسباني، فرناندو أندرو، عن التحقيق في هجوم إسرائيلي على غزة عام 2002، وذلك بعد يومين من إصداره قراراً يؤكد فيه أنه لن يتخلى عن التحقيق. وقالت إن «الإجراءات القضائية التي تتخذها إسرائيل يجب أن تعتبر كافية». وأضافت «ليس هناك مؤشرات وعناصر في قرارات المحكمة العليا في إسرائيل تشكل مساساً بمبدأي الحياد والاستقلال، اللذين حددتهما المحكمة الجنائية الدولية».

(أ ف ب)