خاص بالموقع | 12:58 PM

رأى الرئيس الأميركي الأسبق، جيمي كارتر، أن الرئيس باراك أوباما يستطيع أن يفعل أكثر مما فعل حتى الآن بخصوص فك الحصار عن كوبا.
ورداً على سؤال «أين نحن من نهاية الحصار على كوبا؟»، قال كارتر في مقابلة مع صحيفة «فوليا دي سان بولو» البرازيلية: «كنت أتمنى أن ينتهي الحصار اليوم بالذات، ولا سبب لبقاء الشعب الكوبي يعاني»، لافتاً إلى أنّ الحصار «يعطي لنظام راوول كاسترو الحجج ليرتكب الأخطاء الاقتصادية».
وتابع كارتر قائلاً: «في الوضع الحالي، أرى أن مبادرات أوباما لم تكن بمستوى أداء الكونغرس المتقدم على الرئيس بشأن كوبا»، ناصحاً بأن تكون الخطوة المقبلة هي «رفع فوري للموانع أمام جميع المسافرين إلى الجزيرة، لا أمام الأميركيين من أصل كوبي فقط».
وعن أهمية أميركا اللاتينية في السياسة الأميركية للإدارة الحالية، رأى كارتر أن إدارة الرئيس جورج بوش لم ترتكب إلا الأخطاء حيال هذه المنطقة، مستنداً إلى خطابات أوباما ليجزم بأنّ أميركا اللاتينية ستكون محطّ اهتمام الإدارة في التعاطي «باحترام، وهو ما لم يفعله بوش الذي أمضى وقته محاولاً التدخل بشؤون الدول الداخلية».
(الأخبار)