خاص بالموقع | 11:12 PM

نيويورك ـ نزار عبود
انضمت الولايات المتحدة إلى مجلس حقوق الإنسان الذي أُنشئ في 2006 كي يحل مكان لجنة حقوق الإنسان، ومقره في جنيف. وفي الاقتراع السرّي الذي جرى في الجمعية العامة للأمم المتحدة لاختيار 18 عضواً في المجلس من أصل 47، أتت النتائج كالآتي: 5 مقاعد في أفريقيا (السنغال موريشيوس ونيجيريا والكاميرون وجيبوتي)، و5 في آسيا (الأردن وقرغيزستان وبنغلادش والصين والسعودية)، ومقعدان في شرق أوروبا (روسيا وهنغاريا)، و3 مقاعد في أميركا اللاتينية (المكسيك والأوروغواي وكوبا)، ومقعدان في أوروبا (النرويج وبلجيكا)، ومقعد أميركا الشمالية فازت به الولايات المتحدة لتحل مكان كندا.
وشاركت الدول الـ192 الأعضاء في التصويت، وكانت الغالبية المطلوبة لكسب المقاعد 79 لكن كل الدول حصلت على أعلى من ذلك المعدل.
وقال نائب مدير مكتب نيويورك في المجلس، كريد مخيبر، لـ«الأخبار» عقب التصويت: «نأمل أن تدعم الدول الأعضاء لجنة غولدستون لتقصي الحقائق في غزة». ورأى أن مشاركة الولايات المتحدة مفيدة، وتوقع أن تشارك جميع الدول الاعضاء في دفع برنامج المجلس. وحدد عدد الدول المتهمة بخرق حقوق الإنسان وتخضع للمتابعة من المجلس بـ18.