جددت المعارضة الجورجية أمس المطالبة باستقالة الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي، مهددةً بالتشويش على العرض العسكري المقرر في 26 أيار لمناسبة الاحتفال بعيد الاستقلال. وقال الرئيس الجورجي السابق، القيادي في المعارضة ليفان غاتشيتشيلادزي، أمام آلاف من المتظاهرين المتجمعين قبالة البرلمان، إن «معركتنا متواصلة من أجل مطلب واحد هو استقالة ساكاشفيلي»، داعياً مئة ألف متظاهر إلى التجمع في ذكرى الاستقلال. ورأى أن «الوضع في جورجيا متوتر جداً، إن لم نقل شبه كارثي».

(أ ف ب)