أبدت رئيسة كوريا الجنوبية، بارك كون هيه استعدادها لمقابلة الرئيس الكوري الشمالي، كيم جونغ- أون بدون شروط مسبقة، وذلك بهدف وضع الأساس لتوحيد سلمي محتمل مع بيونغ يانغ.

وقالت بارك كون هيه خلال مؤتمر صحافي بُثّ عبر قنوات التلفزيون «يمكنني أن أجتمع مع أي شخص إذا كان ذلك ضرورياً لفتح المسار لوحدة سلمية»، مؤكدةً أن المحادثات بدون شروط مسبقة ممكنة مع كيم جونغ إلا أنها دعت الشمال إلى إظهار نياته الصادقة واتخاذ الإجراءات اللازمة للنزاع النووي.

وكان الرئيس الكوري الشمالي، كيم جونغ- أون قد أشار في رسالته بمناسبة العام الجديد؛ إلى إمكانية لقائه برئيسة كوريا الجنوبية، قائلا إنه لا مانع لديه من عقد لقاء على أعلى مستوى، اذا توافرت الأجواء المناسبة.
إلا أن كيم استدرك قائلاً « في حال استمرار المناورات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة؛ فإن العلاقات بين الشمال والجنوب لن تتحسن».
(الأخبار، الأناضول)