رفسنجاني: تهديدات كلينتون إشارة سيئة


طهران ــ محمد شمص
نصح رئيس مجلس خبراء القيادة الإيراني، علي أكبر هاشمي رفسنجاني، وزيرة الخارجية الأميركية، هيلاري كلينتون، بعدم تكرار التهديدات بالعقوبات ضد بلاده، «التي لا تختلف عن تهديدات الرئيس السابق، جورج بوش، ومواقفه». وتساءل «بماذا تختلف كلينتون عن بوش؟ وأين هو شعار التغيير الذي رفعته الحكومة الأميركية الجديدة؟».
ورأى رفسنجاني أن تصريحات كلينتون، «إشارة سيئة بخلاف أجواء الثقة وحسن النوايا المطلوبة»، مجدداً تأكيد بلاده الاستعداد للحوار البنّاء والمباشر مع الولايات المتحدة. وقال إن طهران «غير قلقة، لكنها ترفض أي شروط مسبّقة، وواشنطن تقول إنها قد تخلّت عنها لكن تصريحات كلينتون تدعو إلى التأمل والتفكير ملياً في حقيقة الموقف الأميركي».
وهاجم رفسنجاني الغرب على خلفية موقف بعض دوله من كلمة الرئيس محمود أحمدي نجاد، في مؤتمر «دوربان 2»، واعتبره اختباراً سيئاً «كشف زيف أدعياء حقوق الإنسان وشعاراتهم التي رفعوها طيلة أكثر من ثلاثين عاماً.. ما حدث هو فضيحة للغرب».

السعودية تتوقّع هجمات لـ«القاعدة» من اليمن!

أفادت صحيفة «فايننشال تايمز» أمس، أن مسؤولي الأمن في السعودية يعتقدون أن مسلحين مرتبطين بتنظيم «القاعدة» يسعون إلى تنظيم صفوفهم والتدرّب في اليمن لشن هجمات ضد المملكة.
ونسبت الصحيفة إلى المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، قوله «إن الهجمات من اليمن تمثّل التهديد الأكبر على السعودية التي أمضت السنوات الست الأخيرة وهي تحارب داخلياً المسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة».
وأشارت الصحيفة إلى أن تنظيم «القاعدة» في اليمن غيّر اسمه هذا العام إلى «تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية»، في خطوة تهدف إلى استقطاب «المتطرفين» السعوديّين الفارين، والمسلحين اليمنيين تحت مظلة واحدة.
(يو بي آي)