قدّم رئيس هيئة الأركان المشتركة، الأدميرال مايكل موللن، أول من أمس، تقريراً أمنياً للرئيس، باراك أوباما، عن الحرب على المخدرات في المكسيك. وقال مسؤول عسكري رفض الكشف عن هويته: «من الواضح أن أحد الأمور الأساسية التي يهتم بها الرئيس هو إمكان استخدام قدراتنا العسكرية في تعاوننا مع المكسيكيين في هذه الحرب» المهمة، مشيراً إلى أنّ الرئيس كان مهتماً أيضاً «بأي نوع من القدرات العسكرية يمكن تطبيقها».

(أ ب)