غيتس: سنكون حذرين من الحروب الاستباقيّة


أعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس أول من أمس أن الولايات المتحدة ستكون أكثر حذراً في شن أي هجوم استباقي جديد بعد الفشل الاستخباري في الحرب على العراق.
ورداً على سؤال لشبكة «بي بي اس» عن موقف الرئيس السابق جورج بوش من شن هجمات استباقية لمواجهة تهديدات إرهابية، أجاب غيتس بأنّ «العبر المستقاة من الأخطاء التي ارتكبت حول وجود أسلحة دمار شامل في العراق، تدفع أي رئيس جديد لأن يكون شديد الحذر، في ما يتعلق بإشعال نزاع كهذا أو بالاعتماد على المعلومات المقدمة من وكالات الاستخبارات».
(أ ف ب)

نوّاب يدعون أوباما للاعتراف بـ«الابادة الأرمنيّة»

وسط الحديث عن زيارة الرئيس الاميركي باراك أوباما المرتقبة إلى تركيا، حثّ العديد من النواب الاميركيين سيد البيت الابيض على تأكيد التصريحات التي أدلى بها خلال حملته الانتخابية، حين وصف المذبحة التي تعرّض لها الأرمن عام 1915 بأنها «إبادة جماعية».
وقال النواب الاميركيون، في خطاب لأوباما، «كنت أيام ترشحك لانتخابات الرئاسة صريحاً في مناقشة تأييدك للاعتراف بالابادة الجماعية، وكنت تقول إن أميركا تستحق قائداً يتحدث بصدق عن الابادة الجماعية التي تعرض لها الارمن ويرد بقوة على كل الإبادات الجماعية ونحن نتفق معك تماماً في ذلك». وفي البيت الابيض، استقبل أوباما وزير الخارجية الصيني يانغ جيشي، وسط رغبة الفريقين في تخفيف التوتر الذي نتج عن الحادث البحري بين سفينة أميركية وأخرى صينية مطلع الاسبوع.
(رويترز، أ ف ب)

موسكو تبقي عرض رادار أذربيجان

أعلنت موسكو، أمس، أنّ عرضها المتعلق بمحطة الرادار في أذربيجان بديلاً من مواقع الدرع الصاروخية الاميركية في دولتي بولندا وتشيكيا في أوروبا الشرقية لا يزال مطروحاً.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، خلال زيارته للعاصمة الاذربيجانية باكو، «إنّ العرض الروسي لا يزال على الطاولة».
(أ ف ب)