فدية الناقلة السعوديّة

لا تزال 25 مليون دولار

أصر القراصنة الصوماليون أمس على مطلبهم الحصول على فدية تبلغ 25 مليون دولار للإفراج عن ناقلة النفط السعودية العملاقة «سيريوس ستار»، ما دفع شركات النقل البحرية إلى مطالبة الأمم المتحدة بفرض حصار بحري على سواحل الصومال. وقال المتحدث باسم القراصنة، محمد سعيد، في اتصال هاتفي من ميناء هرارديري، «لم نغير مبلغ الفدية الذي يبقى 25 مليون دولار بالضبط. عندما نريد تغيير هذا المبلغ، يتعين الموافقة على الأمر بالإجماع بين جميع الأشخاص المعنيين». ولفت إلى أن «السفينة تنقل من مكانها من حين لآخر لأسباب تكتيكية. إنها لعبة أشبه بالحرب. إننا لا نبتعد كثيراً بالسفينة»، مضيفاً «لدينا دائماً ما يكفي من الناشطين على الأرض وعلى السفينة، ولا أحد يمكنه أن يرعبنا، وأي محاولة للسيطرة على السفينة بالقوة لن تجدي».
(أ ف ب)

وفد دولي في كابول

وصلت بعثة استطلاع من مجلس الأمن الدولي أمس إلى كابول، في مهمة لجمع المعلومات في بلد يشهد حرباً وأعمال عنف منذ ثلاثين عاماً، ويمثّل خطراً كبيراً على الأمن الإقليمي والدولي. ويترأس الوفد مندوب إيطاليا لدى الأمم المتحدة جوليو تيرزي دي سانت أغاتا.
(أ ف ب)

كوريا الشماليّة تتّجه
لإغلاق حدودها مع الجنوبيّة


قامت كوريا الشمالية بتعزيز إجراءاتها لإغلاق الحدود مع كوريا الجنوبية، متهمة سيول باتّباع «سياسة مواجهة». وأعلنت وقف رحلات السكك الحديد التي استؤنفت العام الماضي مع هذا البلد بعد توقف دام خمسين عاماً. وستقوم بيونغ يانغ «بطرد منظم» للكوريين الجنوبيين الذين يعملون في مجمع كايسونغ الصناعي، وفي موقع جبل كومغانغ السياحي الذي يشارك الجنوب في إدارته. وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية أن السلطات العسكرية «ستقلّص كثيراً» دخول كوريين جنوبيين يعملون في الموقعين، عبر الحدود. وأعلنت الوكالة أيضاً تعليق الزيارات السياحية إلى مدينة كايسونغ في «أول رد على الوضع الخطير في العلاقات» بين البلدين.
(أ ب)