دعا زعيم «داعش»، أبو بكر البغدادي، إلى انتفاضة في السعودية، مهدّداً بمهاجمة إسرائيل، في تسجيل صوتي بلغت مدته 24 دقيقة. وأشار إلى «التحالف العسكري الإسلامي» الذي أعلنته الرياض منتصف الشهر الجاري، معتبراً أنه لو كان «إسلامياً لأعلن نصرته ونجدته لأهل الشام... وأعلن حربه على النصيرية وأسيادهم الروس». كذلك دعا السعوديين إلى «انتفاضة على النظام السعودي»، داعياً إياهم إلى نصرة «أهلكم وإخوانكم في الشام والعراق واليمن».

وتوعّد البغدادي في تسجيله إسرائيل، قائلاً: «ما نسينا فلسطين لحظة... وقريباً تسمعون دبيب المجاهدين، وتحاصركم طلائعهم». ورأى أن «الغارات الجوية التي تشنّها روسيا والتحالف بقيادة الولايات المتحدة فشلت في إضعاف التنظيم».
وكانت آخر رسالة مماثلة للبغدادي قد نشرت في أيار الماضي. وتردّد، مرات عدّة، أنه أُصيب أو قُتل، دون أن يتوافر على ذلك أيّ دليل.