قُتل نحو 15 شرطياً على الأقل في تفجير انتحاري استهدف عناصر الشرطة خلال تجمّع لمتشدّدين قرب المسجد الأحمر لإحياء الذكرى الأولى للهجوم على المسجد في العاصمة.

ووقع الانفجار بعد انتهاء التجمّع الذي شارك فيه آلاف المتشدّدين الإسلاميين ودعوا خلاله إلى إعدام الرئيس برويز مشرف شنقاً، لأنّه سبّب مقتل المئات من الذين تحصّنوا داخل المسجد، بعدما حاصرتهم الشرطة في تموز العام الماضي.
(أ ف ب)