القاهرة ــ الأخبار

كشفت مصادر مصرية وإيرانية لـ«الأخبار»، أمس، عن أنّ طهران وجّهت في الآونة الأخيرة رسائل سرّية إلى القاهرة تشكرها خلالها على موقفها الرافض لأيّ عدوان عليها على خلفية برنامجها النووي.وأوضحت المصادر أن مسؤولاً إيرانياً سيزور القاهرة خلال الأسبوع المقبل لإطلاع الجانب المصري على آخر تطورات موقف إيران من التهديدات الإسرائيلية والأميركية ضدّها، بالإضافة إلى بحث تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.
ونفى مسؤول مصري، رفض الكشف عن هويته، ما تردّد عن وجود تعليمات رسمية بشنّ حملة انتقادات صحافية ضدّ إيران، وهو ما لمّّحت إليه صحيفة «روز اليوسف» شبه الرسمية، التي تحدّثت عن أزمة مع إيران بسبب طبيعة دورها في لبنان. وقال المسؤول «لا مشكلة بيننا وبين الإيرانيين، هناك تعاون واضح في ما يخص ملفات إقليمية مهمة، قد لا نكون راضين مئة في المئة عن دورهم في لبنان، لكننا نسعى إلى إقناعهم بتغييره عبر المحادثات المستمرة».
كذلك كان وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط قد انتقد ضمناً إيران أخيراً، ولمّح إلى محاولتها تكريس «هيمنتها على لبنان» عبر علاقاتها الخاصة مع سوريا وحزب الله.
لكن «الأخبار» علمت أنّ ارتباط حديث أبو الغيط مع ما نشرته الصحيفة يعدّ مؤشراً على أنّه سُرّب من الوزير نفسه. وقال مصدر عربي مطّلع إنّه «خلافاً لموقف الرئاسة المصرية، فوزير الخارجية دائم الانتقاد لإيران، ربما يتودّد إلى السعوديين، لكن لا أزمة حقيقية في العلاقات بين القاهرة وطهران».