أعرب قائد سلاح الجو الإسرائيلي، الذي تنتهي ولايته اليوم، اللواء اليعازير شكيدي، عن قلقه الكبير من الموضوع الإيراني، وأوضح أنه ينظر إليه «بجدية كبيرة جداً». وأضاف، ملمّحاً إلى المهمات المستقبلية لسلاح الجو بالقول، إنه «مستعدّ لكل مهمة تلقيها الدولة على عاتقه». وأوضح شكيدي، الذي يحل بدلاً منه اللواء عيدو نحوشتان، «أنه لا يوجد أمر مستحيل. ورجال سلاح الجو يوفرون رداً على المشاكل المختلفة بما فيها المواجهة على المسافات الطويلة». ولفت إلى أنه يراقب «كيف يطوّرون قدراتهم في مجال الطائرات، والصواريخ الجوّالة وقدراتهم البرية، وأنا أعتقد بأننا ينبغي أن ننظر بجدية كبيرة إلى هذه المقولات». واكتفى بالتلميح فقط للهجوم الإسرائيلي في سوريا في أيلول الماضي «كان لي شرف كبير جداً في قيادة سلاح الجو في فترة خاصة». وعبر عن شعوره بأنه قام «بما كان ينبغي القيام به».

(الأخبار)