الإمارات تشبّه إيران بإسرائيل


وصفت الإمارات أمس وجود إيران في الجزر الثلاث، موضع النزاع بين الطرفين، بأنه «احتلال لا يختلف عن الاحتلال الإسرائيلي»، وجدّدت دعوتها إلى طهران لحلّ النزاع عبر التفاوض. وقال مسؤول في وزارة الخارجية الإماراتية إنّ هذه «الجزر محتلة من الجمهورية الإسلامية، وليست أقلّ شأناً من الأراضي العربية التي تحتلها إسرائيل». وأضاف: «يبدو أن الجانب الإيراني لا يريد أن يفهم، ليس هناك سوء تفاهم بيننا بل احتلال حقيقي».
وتابع المسؤول، الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، «ليس هناك أرض محتلة أكثر قدسية من أرض محتلة أخرى، الاحتلال هو احتلال، أكان من جانب إسرائيل أم إيران أم أي دولة أخرى».
وطالبت الإمارات مراراً بحل مشكلة جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى عبر مفاوضات مباشرة أو عبر تحكيم دولي، إلا أن إيران لم تتجاوب. وذكر المسؤول الإماراتي في هذا السياق أنّه «إذا كان الإيرانيون يريدون إجراء مفاوضات في شأن الجزر المحتلة، فهذا ما نطالب به منذ عقود».
وتأتي التصريحات الإماراتية في سياق الردّ على ما أعلنته إيران أنّ المشكلة بشأن الجزر الثلاث في الخليج هي «سوء تفاهم». وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني قد أعلن أنّ «العلاقات بين إيران والإمارات العربية المتحدة في أفضل مستوى لها، واذا كان هناك سوء تفاهم فإنّه يمكن حلّه عبر مباحثات ثنائية من دون حاجة إلى تدخل أطراف أخرى».
(أ ف ب)