قرّرت الإكوادور، أمس، سحب سفيرها من كولومبيا غداة شنّ الجيش الكولومبي عملية عسكرية داخل أراضيها، قُتل خلالها المسؤول الثاني في المنظّمة الكولومبيّة اليساريّة، «فارك»، راوول رييس و16 من رفاقه، حسب ما أعلنت وزارة الخارجية الإكوادورية. وكان الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز قد أمر قبيل صدور البيان الإكوادوري، بإغلاق سفارة بلاده في بوغوتا، وهدّد كولومبيا بالحرب إذا دخلت قوّاتها إلى أراضي بلاده.

(أ ف ب)