أصدرت محكمة إماراتية في دبي، أمس، حكماً بالسجن لمدة 6 أشهر على نحو 45 عاملاً هندياً، لأنهم تظاهروا مطالبين برفع أجورهم.

وأفادت صحيفة «غلف نيوز» اليومية بأن المحكمة وجدت عمال البناء مذنبين بتهمة تعريض الأمن العام للخطر، والتعدّي على الملكيات، وتحريض العمال الآخرين على التحرّك من أجل رفع أجورهم. ونقلت عن رئيس هيئة القضاة في محكمة دبيالجنائية، جاسم باكر، قوله إن «هناك قنوات قانونية ووسائل شرعية للعمال الذين يدّعون أنهم لا يتقاضون الأجر المناسب كي يطالبوا بحقوقهم بدلاً من القيام بأعمال عنف واضطرابات غير قانونية»، مضيفاً أنّه «الحُكم الأول من نوعه في الإمارة».
ويطالب آلاف العمال الآسيويين، في الإمارة التي تناطح السحاب، بتحسين أجورهم وظروف معشيتهم. ويمثّل العمال الهنود والقادمون من جنوب شرقي آسيا نحو 75 في المئة من القوى العاملة الإجمالية في الإمارات العربية، التي يمثّل الأجانب نحو 85 في المئة من الـ 5.6 ملايين نسمة التي تقطنها.
(أ ف ب)