أعلنت مجموعة تطلق على نفسها اسم «كتائب التحرير والنصر ــــ مجموعه الشهيد عماد مغنيه» مسؤوليتها عن تفجير عبوة ناسفة داخل القاعدة العسكرية في منطقة ريشون لتسيون الإسرائيلية، أدى إلى إصابة جنديين بجروح.

وقالت الكتائب، في بيان نقلته وكالة «معا» الفلسطينية، «إنها تمكنت من إدخال جسم مفخخ إلى القاعدة، ما أدى إلى إصابة عدد من الجنود». وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيحاي أدرعي، قد أعلن أن انفجاراً وقع أمس في مطبخ منشأة عسكرية في وسط إسرائيل، أدى إلى إصابة جنديين إسرائيليين. وقال إن «الانفجار نجم عن خلل وليس حادثاً على خلفية تخريبية».
(معا، يو بي آي)