أعلنت مصادر الشرطة الألمانية أمس إصابة أربعة أشخاص بجروح جراء هجومين بدافع معاداة الأجانب في مدينة ماغدبورغ مطلع الأسبوع الجاري.

وتعرّضت مجموعة من الأفارقة لهجوم في شرق ألمانيا أوّل من أمس، أدّى إلى إصابة رجلين من النيجر، إضافة إلى رجل شرطة تدخل للقبض على أحد المعتدين. وقام المعتدون بضرب الأفارقة على اكتافهم قبل أن يردّدوا شعارات معادية للأجانب، وأُصيب الشرطي الذي سارع إلى المكان بجروح.
كما تعرضت امرأة عراقية حامل وطفلها السبت الماضي للضرب في حافلة. وكانت المرأة البالغة من العمر 20 عاماً قد استقلّت الحافة مع طفلها، إضافة إلى امرأة أخرى وثلاثة رجال عراقيين. وبدأت مجموعة من الألمان في سب العراقيين وإهانتهم، وضرب أحدهم المرأة، بعدما طلب منها أن تفسح له المكان. كما دفعها شخص آخر باتجاه عربة طفلها الذي لم يصب بأذى، وفقاً لبيانات الشرطة.
وهرب الجناة عندما توقفت الحافلة في إحدى المحطات، فيما نقلت المرأة التي كانت تعاني آلاماً في البطن إلى المستشفى. وألقت الشرطة القبض على المتهمَين بعد فترة قصيرة، غير أنها أطلقت سراحهما أول من أمس.
(د ب أ)