واشنطن ـ محمد سعيد


ذكرت مصادر مطلعة في وزارة الخارجية الأميركية، أمس، أن الوزيرة كوندوليزا رايس عرضت على نائب وزير الدفاع الأميركي السابق بول وولفويتز منصب رئيس المجلس الاستشاري للأمن الدولي المكون من 18 عضواً لهم حق الاطلاع على تقارير ومعلومات استخبارية سرية ويقدمون مشورتهم إلى وزيرة الخارجية حول قضايا الأمن الدولي. وقالت إن وولفويتز قبل عرض رايس للعمل من دون تفرغ كامل.
ومن بين أعضاء المجلس، اثنان من أبرز المحافظين الجدد هما المدير الأسبق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية جيمس وولسي، والمسؤول السابق في مجلس الأمن القومي روبرت جوزيف.
وقد أثار ترشيح وولفويتز لهذا المنصب الدهشة والاستغراب في أوساط المنتقدين، الذين قالوا إن وولفويتز سيتولى القضايا ذاتها التي كان قد قدّم بشأنها توقعات خاطئة أدت إلى العديد من مآزق السياسة الخارجية والغرق في مستنقع العراق بدعاوى كاذبة عن أسلحة دمار شامل في العراق.