قال ممثّل الأمين العام للأمم المتّحدة في لبنان، غير بيدرسون، أمس، إنّ «الجيش اللبناني أساسي لتطبيق القرار 1701، ومن دون التعاون الممتاز للجيش لا يمكن تحقيق ذلك». وأضاف أنّ مزارع شبعا «شرعياً، لا تزال تُعدّ سوريّة، إلى أن يجري تغيير هويتها»، متوقّعاً «الإسراع في حلّ مشكلة الاحتلال».

(الأخبار)