270 ألف مستوطن في الضفة


كشف تقرير حركة «السلام الآن» السنوي في شأن الاستيطان أن هناك ما يقارب 2000 مستوطن يعيشون في 102 بؤرة استيطانية عشوائية في الضفة الغربية، حيث بلغ عدد المستوطنين في المستوطنات «القانونية» 268 ألفاً.
وقال إنه لم تجرِ إقامة بؤر استيطانية جديدة عام 2006، إلا أنه في العام الماضي أجريت تغييرات يصل عددها إلى 251 في هذه البؤر، بينها إضافة منازل متنقلة (كرافانات وإضافات على مبان قائمة وشق طرق وما إلى ذلك). وأوضح أن عدد المنازل المتنقلة قد ارتفع 90 منزلاً في السنة الأخيرة، (أضيف اليها 127 منزلاً، أُزيل منها 37 منزلاً)، كما جرت أعمال بناء في مبان ثابتة في 30 بؤرة استيطانية، وتم شق الطرق في 7 بؤر استيطانية.
كما بين التقرير أنه عام 2006، في السنة الأولى لحكومة ايهود أولمرت، تواصلت أعمال البناء في المستوطنات القديمة بوتيرة مماثلة لتلك التي كانت عام 2005. كما نشرت في العام الماضي مناقصات لبناء 952 وحدة سكنية، مقارنة بـ«مناقصات لبناء 1184 وحدة سكنية عام 2005».
وبحسب معطيات وزارة الداخلية، فإن عدد المستوطنين عام 2006 قد وصل إلى 268 ألف مستوطن، ما يعني زيادة بنسبة 5 في المئة مقارنة بـ«عام 2005».
(الأخبار)

الاحتلال يفجِّر كهفاً على الحدود مع لبنان

أعلن الجيش الإسرائيلي، في بيان أمس، أنه عثر عند الحدود الشمالية على كهف كان يستخدمه حزب الله قبل حرب تموز العام الماضي وقام بتفجيره.
ويقع هذا الكهف بين الخط الأزرق الذي يُعَدُّ خط الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان في أيار 2000 والسياج الشائك، وتحديداً قبالة بلدة شومرة في القطاع الغربي من الحدود.
وجاء في البيان أن «الجيش الإسرائيلي سيواصل ضمان سيادة إسرائيل جنوبي الحدود الدولية بهدف حماية مواطنيها».
(أ ف ب)

شرطي مصري يُضرب عن الطعام رفضاً لحراسة السفارة الإسرائيلية

قالت مصادر في الشرطة المصرية أمس إن أحد أفرادها أضرب عن الطعام احتجاجاً على إحالته على مجلس تأديب بعدما رفض تكليفاً صدر له من أحد قادته بحراسة السفارة الإسرائيلية في القاهرة.
وقال أحد هذه المصادر إن الشرطي، الذي يحمل رتبة أمين شرطة، والذي يُتوقع إحالته إلى محاكمة عسكرية بتهمة مخالفة الأوامر، “يرقد في المستشفى في حالة سيئة بتأثير الإضراب عن الطعام منذ ثلاثة أيام”.
وتشغل السفارة الإسرائيلية عدداً من طوابق مبنى يطل على النيل في وسط القاهرة وتخضع لإجراءات أمن مشددة لاستهدافها مرات عديدة من متظاهرين يحتجون على السياسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.
(رويترز)