أثنى رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير أمس على “التزام” الرئيس الفلسطيني محمود عباس السلام في الشرق الأوسط. وقال، في مؤتمر صحافي مشترك مع أبو مازن في لندن، إن “هدف المحادثات الدولية، هو ضمان أمن إسرائيل وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة وقابلة للحياة”.