بدأ الخلاف بين المساجين السنّة والشيعة يظهر في سجون نيويورك، وخصوصاً بشأن الصلاة. وذكرت صحيفة «نيويورك صن»، أمس، أنّ أتباع المذهبين يظهرون عداءً بعضهم لبعض على نسق ما يحصل في الشرق الأوسط، وقد وصل الخلاف إلى حدّ طالب فيه المساجين الشيعة بالحصول على أماكن للصلاة خاصّة بهم، يؤمّهم شيوخ من مذهبهم.

وقد أدّت هذه الخلافات المتكرّرة بمحكمة الاستئناف في الولاية إلى إصدار حكم يسمح بالفصل بين الشيعة والسنّة في السجون، بعدما كانت محكمة فدرالية قد حكمت بأن يصلّي السجناء المسلمون في زنازينهم أو في مكان مخصّص لهم جميعاً، بغض النظر عن مذاهبهم. واعترض السجناء الشيعة على الحكم لـ «سماحه بهيمنة السنّة».
(يو بي آي)