القاهرة ــ الأخبار


رغم مغادرة بطريرك الكرازة المرقسية الأنبا شنودة الثالث المستشفى، أمس، إلّا أن المقرّبين منه قرّروا إقامة غرفة «عناية مركّزة» في المقرّ البابوي تحسّباً لتدهور حالته في أي لحظة.
وقالت مصادر في الكنيسة، لـ«الأخبار»، إن أحد رجال الأعمال المقرّبين من الأنبا كلّف شركة متخصصة في التجهيزات الطبية لإعداد غرفة العناية للبابا الذي فاجأته نوبة مرارة بعد يوم واحد من عودته من الولايات المتحدة للعلاج.