أعرب الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز، خلال وجوده في باريس أوّل من أمس، ممازحاً، عن خشيته من أن يقوم الإسبان بـ«إسقاط» طائرته التي ستحلّق «على علو منخفض جداً» فوق القصر الملكي في مدريد، وذلك على خلفيّة المشادّة الكلاميّة التي دارت بينه وبين الملك الإسباني خوان كارلوس خلال القمّة الأيبيريّة ـــــ اللاتينيّة الأسبوع الماضي.

وقال تشافيز، خلال مؤتمر صحافي: «إنّنا نسافر في طائرة فيدل (كاسترو الزعيم الكوبي) التي تحلّق على علو منخفض». وأضاف: «سأحلّق على علوّ منخفض فوق ثارثويلا (القصر الملكي في مدريد)، وآمل ألّا يُسقطوا الطائرة».
وخلال القمة المذكورة، التي احتضنتها سانتياغو، أدّت مقاطعة تشافيز لكلام رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ثاباتيرو، إلى إغاظة الملك الإسباني والقول بشكل مفاجئ إلى الزعيم اليساري «لم لا تصمت؟». وعلى هذا الصعيد طالب تشافيز مجدداً بـ«اعتذارات» من الملك. وقال: «لقد شتمني». وأضاف موجّهاً كلامه إلى الملك: «يجب أن تعتذر مني. يجب أن تعترف بأنّك ارتكبت خطأً».
(أ ف ب)