بغداد ـ الأخبار


بعد أيّام من تسلّم قوّات بلاده للملفّ الأمني في مدينة كربلاء، جدّد رئيس الوزراء العراقى نوري المالكي أمس عزم حكومته واستعدادها لتسلّم الأمن في محافظة البصرة من القوّات الأجنبيّة، علماً أنّه من المقرّر أن يتمّ ذلك منتصف كانون الأوّل المقبل.
ولفت المالكي، أثناء لقائه مع وزير الدفاع البريطاني ديز براون في بغداد أمس، إلى «أنّ العمل مستمرّ لاستكمال بناء القوّات العراقية المسلّحة للتسريع في عملية تسلّم الملفات الأمنية في عموم محافظات العراق».