على وقع الاحتجاجات المتواصلة على صفقات الأسلحة البريطانية للرياض، وسجل المملكة في حقوق الإنسان، أجرى الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز أمس محادثات مع رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون في لندن.

وكان الوضع في العراق، والملف النووي الإيراني، فضلاً عن الصراع في منطقة الشرق الأوسط، والتعاون في ما يتعلق بمكافحة الإرهاب، محور القضايا التي ناقشها الجانبان على مأدبة غداء في مقر براون في «10 داونينغ ستريت».
وفي اليوم الثاني من زيارته المملكة المتحدة، حذّر الملك السعودي من أن «بوادر الحرب والصراعات تجتمع في أماكن عديدة من العالم»، داعياً إلى التحلي بالحكمة حتى لا تصل الأمور «إلى حافة الهاوية».
وفي ما يتعلق بالملف الفلسطيني، أعرب الملك عبد الله عن ثقته بأنه سيجد من بريطانيا «كل عون لإنهاء المأساة التي يعانيها الفلسطينيون».
(أ ب، أ ف ب، د ب أ)