بريمر: بوش شجّعني على حلّ الجيش


واشنطن ـ محمد سعيد
نفى الحاكم الأميركي السابق للعراق، بول بريمر، أمس معلومات نشرها الكاتب روبرت درابر في كتابه الجديد «المؤكد» عن أن الرئيس الأميركي جورج بوش لم يكن على علم بقرار حلّ الجيش العراقي بعد إطاحة نظام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين في عام 2003.
ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» أمس عن بريمر تأكيده أنّ البيت الأبيض كان على «علم تام» بخطّته لحلّ الجيش، وأنّ الادارة «شجّعته» على اتّخاذ تلك الخطوة.
وبحسب بريمر، فإنّه في اليوم الذي اتّخذ فيه قراره حلّ القوى المسلّحة العراقية، أرسل بوش له رسالة شكر يقول فيها «قيادتك واضحة، لقد أحدث إنجازك تأثيراً إيجابياً ومهماً بسرعة قصوى، ولك مني كل الدعم والثقة».

تثبيت الإعدام بحق «الكيماوي» وهاشم

بغداد ـ الأخبار
ثبّتت هيئة التمييز التابعة للمحكمة الجنائية العراقية العليا أمس قرار حكم الإعدام في قضية الأنفال، الذي صدر في 24 حزيران الماضي بحقّ ابن عم الرئيس الراحل صدام حسين، علي حسن المجيد الملقب بـ «علي الكيماوي»، ووزير الدفاع الأسبق سلطان أحمد هاشم الطائي ومعاون رئيس الأركان حسين رشيد محمد التكريتي.
وقال رئيس المحكمة القاضي عارف شاهين، خلال مؤتمر صحافي في مقر مجلس الوزراء، «صادقت المحكمة على قرارات الحكم بالإعدام شنقاً على المتّهمين الثلاثة التي يجب أن تنفَّذ خلال شهر من اليوم».
وبعد صدور الحكم، شدّد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي على عدم جواز تنفيذ أحكام الاعدام إلا بمرسوم جمهوري، وذلك، بناءً على ما قال الهاشمي إنه ردّ رسمي تلقّاه من رئيس مجلس شورى الدولة غازي ابراهيم الجنابي.