يبدأ نائب الرئيس السوري فاروق الشرع اليوم زيارة رسمية إلى روما، يجري خلالها محادثات مع المسؤولين الإيطاليين وينقل رسالة من الرئيس بشار الأسد إلى البابا بينيدكتوس السادس عشر. وأوضحت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أنّ الشرع سيجري محادثات مع رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي ووزير خارجيّته ماسيمو داليما، تتناول «تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والمستجدّات الإقليمية وخصوصاً الأوضاع في العراق وفلسطين ولبنان».

(يو بي آي)