قال مسؤولون سوريون أمس إن ألمانيا قدّمت لدمشق معونة مالية قدرها 34 مليون يورو (46.48 مليون دولار) في علامة على تحسن العلاقات بعد توتّر دام عامين. وأضافوا ان المعونة التي تنقسم الى قرض منخفض الفائدة ومنح لمشروعات البنية الأساسية والتنمية هي أول معونة من نوعها تقدمها ألمانيا لسوريا منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في بيروت عام 2005.

ووقعت وزيرة التنمية الألمانية هايديماري فيكتسوريك تسويل وتيسير الرضاوي رئيس هيئة تخطيط الدولة في سوريا اتفاقاً بخصوص المعونة في دمشق.
وقالت فيكتسوريك تسويل للصحافيين «سوريا بحاجة الى تحقيق تقدم على الصعيد السياسي وفي مجالي المجتمع المدني وحكم القانون لكن عملنا يقوم على التعاون لا المواجهة».
(رويترز)