دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس بكين الى احترام حقوق الانسان وحرية الصحافة في الصين. وقالت، أمام أكاديمية العلوم الاجتماعية، إن «حقوق الانسان مسألة حيوية من وجهة نظرنا». وأضافت أن «العالم سيراقب بكين أكثر فأكثر وبشكل غير مسبوق، وسيشدّد على كيفية تعاطيها في مسألة حرية الرأي والصحافة».

والتقت ميركل أربعة معارضين للنظام بينهم رئيس التحرير السابق لصحيفة «شبيبة الصين» لي داتونغ، التي أغلقتها السلطات العام الماضي لأسباب سياسية.
(أ ف ب)