في حادثة ليست الأولى من نوعها في أفريقيا عموماً، ونيجيريا خصوصاً، قال مصدر أمني أمس، إن مسلحين خطفوا مديراً لبنانياً في مدينة بورت هارتكورت النيجيرية، ليرتفع عدد الرهائن الأجانب المحتجزين في دلتا النيجر المنتجة للنفط إلى 31. واكّدت الشرطة خطف مدير شركة «مودانت مارين»، وهي متخصّصة في خدمات أحواض السفن، ويبدو أنّ خلفية الحادث تكمن في المطالبة بفدية مالية.

(رويترز)