شنّ الزعيم الكوبي فيدل كاسترو هجوماً لاذعاً جديداً على الرئيس الأميركي جورج بوش أمس، واصفاً إياه بأنه «مخادع» حاول «تضليل» بابا الفاتيكان. وقال كاسترو في مقال جديد إن بوش حاول التودّد بشكل مخادع إلى البابا عندما صرح بأنه يتقاسم معه قيماً مشتركة، ساخراً: «كنت أسلّي نفسي بمتابعة تطوّرات الخلافات بين بوش وحلفائه الأوروبيين حول مسألة التغيرات المناخية، وها هو بوش يلجأ للخداع والمراوغة عندما يعلن أنه سيتوجه للفاتيكان بعقل مفتوح وبرغبة كبيرة في الاستماع للبابا».

(د ب أ، أ ف ب)