لم يستبعد القيادي في حركة «حماس» محمود الزهار تأسيس دولة إسلامية في غزة بعد إنشاء دولة فلسطينية. وقال لمجلة «دير شبيغل» الألمانية، رداً على سؤال بهذا الخصوص، «بالطبع. نريد أن نفعل ذلك، لكن بدعم كامل من الشعب». وأوضح الزهار «لن نستطيع تأسيس دولة إسلامية حالياً لأننا، نحن الفلسطينيين، لا نملك دولة. وما دمنا لا نملك دولة، فسنحاول تكوين مجتمع إسلامي». ورداً على سؤال عما إذا كان عدم مهاجمة «حماس» لإسرائيل في الوقت الراهن يمثل تكتيكاً جديداً، قال «نعم. في هذه اللحظة لا يمكننا أن نتعامل مع عدوين في الوقت نفسه». وعن كيفية حماية أتباع «حماس» أنفسهم من أي قتال جديد في الضفة الغربية، رد الزهار بالقول «دعني أسألك: كيف دافعنا عن أنفسنا حتى الآن ضد الاحتلال الإسرائيلي؟». ورد الصحافي متسائلاً «بالمتفجرات و(شن) الهجمات؟»، فشدّد «بالضبط. ولكن أنت من قلت ذلك، لا أنا».

(د ب أ)