شدّد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين في مجلس الشيوخ الايطالي لامبيرتو ديني، في دمشق امس، على «أهمية دور سوريا في تحقيق الاستقرار» في الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن دمشق تسعى لتحقيق السلام وأن الاحتلال الإسرائيلي هو أساس المشاكل في المنطقة.

وجدّد ديني، أثناء لقائه أمس رئيس مجلس الشعب السوري محمود الأبرش، دعم بلاده «لحق سوريا في استعادة الجولان المحتل وإحلال السلام»، موضحاً أن «أساس المشاكل في منطقة الشرق الأوسط يكمن في الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية والفلسطينية».
وأضاف أن سوريا تسعى إلى «تحقيق السلام والاستقرار» منذ عهد الرئيس الراحل حافظ الأسد.
وفي السياق نفسه، ذكرت وكالة أنباء (سانا) أن الأبرش بحث مع نائبة رئيس البرلمان الأوروبي رودي كراتسا، التطورات في المنطقة واتفاقية الشراكة السورية ـــــ الأوروبية.
ولفت رئيس مجلس الشعب إلى «أهمية دور البرلمانيين في نقل الصورة الواقعية للشعب السوري وما يعيشه من وحدة وطنية وحرصه على إحلال السلام العادل والشامل في المنطقة».
(د ب أ، سانا)