موفد إيراني خاص لمتابعة قضية الإمام الصدر


أعلنت إيران، أمس، أنه تم تعيين موفد خاص رفيع المستوى لمتابعة قضية الإمام موسى الصدر، الذي اختفى في ليبيا عام 1979 خلال زيارة جاءت بدعوة من زعيمها العقيد معمر القذافي، وهو ما تنفيه طرابلس بقولها إنه غادر أراضيها إلى روما.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (ارنا) عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني أنه «تم تعيين نائب رئيس الجمهورية للشؤون القانونية والبرلمانية أحمد موسوي لمتابعة وضع الإمام موسى الصدر».
وشدد حسيني على أن «قضية الإمام موسى الصدر تعدّ أحد المحاور الثابتة في المحادثات مع المسؤولين الليبيين».
(يو بي آي)

«قصاب» مصدر معلومات نجاد

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس إنه يتابع نبض إيران الاقتصادي من خلال تحاوره مع القصاب الذي يبتاع منه اللحم. ونقلت صحيفة «شرق» اليومية الإيرانية عن نجاد، وهو ابن حداد، قوله «يوجد في ضاحيتنا اصحاب متاجر يكدّون في عملهم ومنهم أحصل على معلومات اقتصادية مهمة لأنهم يعيشون بين الناس».
وتابعت الصحيفة عن نجاد قوله، في اجتماع مع اتحادات عمالية، «على سبيل المثال، هناك قصاب جدير بالاحترام في ضاحيتنا على دراية بكل مشكلات الناس وأحصل أيضاً منه على معلومات اقتصادية مهمة».
(رويترز)