موسكو ـ حبيب فوعاني


رفض مجلس الدوما الروسي، بغالبية 332 صوتاً، إلقاء الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز خطاباً أمام النواب الروس، بناء على اقتراح تقدم به للتصويت بطل الحرب العالمية الثانية، الذي حمل لواء النصر في الساحة الحمراء في عام 1945، الجنرال النائب في حزب «روسيا العادلة» فالنتين فارينّكوف.
وكان من المنتظر أن يلقي الرئيس الفنزويلي، الذي يصل اليوم في زيارة رسمية إلى موسكو، خطاباً في جلسة عمومية أمام النواب الروس. غير أن التصويت لم يكن لمصلحته، حين صوت 332 نائباً ضد الخطاب، بينما عبر 129 نائباً عن رغبتهم بسماع خطاب الرئيس الفنزويلي من أصل 450 نائباً يشكلون مجلس النواب.
وعبّر رئيس الكتلة النيابية الشيوعية في الدوما، نيقولاي خاريطانوف، عن استيائه لأن تشافيز لم يُمنح فرصة التحدث أمام الجلسة العمومية للنواب، في حين أن هذه الإمكانية «تمنح عادة للرؤساء الأجانب في الدول الأخرى، والتاريخ مليء بمثل هذه الأمثلة». وتساءل: «ما هو هذا الخوف الغريزي من هوغو تشافيز؟».
يُذكر أن حزب السلطة «روسيا الموحدة» يمتلك الغالبية الدستورية في الدوما، وهو يتألف بمجمله من الموظفين الحكوميين، ويتزعمه رئيس الدوما، بوريس غريزلوف، فيما يتزعم رئيس مجلس الاتحاد (الغرفة العليا للبرلمان الروسي) سيرغي ميرونوف، حزب «روسيا العادلة» الجديد العهد، وهو يحاول تمثيل الناخبين اليساريين.