دعت حركة «السلام الآن» الإسرائيلية المناهضة للاستيطان أمس إسرائيل إلى إزالة 43 حاجزاً على طرقات الضفة الغربية فوراً لتحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين.

وتأتي هذه الدعوة بعد الوعود التي قطعها رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت خلال قمة شرم الشيخ بتسهيل تنقل الفلسطينيين في هذه المنطقة. وقالت المسؤولة في حركة «السلام الآن» هاغيت عفران: «إذا كانت الحكومة الإسرائيلية جادة في رغبتها بالتفاوض، فسيكون عليها إزالة 43 حاجزاً على طرقات الضفة الغربية لتسهيل تنقل الفلسطينيين». وأضافت أن «هذه الحواجز الداخلية تقع بين بلدات فلسطينية في المنطقة، وليست ضرورية لضمان أمن المواطنين الإسرائيليين وتنعكس سلباً على حياة الفلسطينيين اليومية».
(أ ف ب)