أظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة «نيويورك تليمز» أمس، شمل أميركيين أعمارهم بين 17 و29 عاماً، أن معظم الشباب ضمن هذه الفئة يظهرون أفكاراً ليبرالية ويسارية، اذ سيصوت 54 في المئة منهم للديموقراطيين في انتخابات الرئاسة المقبلة، وخصوصاً للمرشّحَين الديموقراطيَّين هيلاري كلينتون وباراك أوباما، مقابل دعم 28في المئة ممّن وصفوا أنفسهم بـ«المحافظين»، لرؤى الرئيس جورج بوش.

ورأى 70 في المئة من الأفراد ضمن هذه الفئة العمرية، أن الولايات المتحدة تتّبع المسار الخاطئ، فيما عبّر 28 في المئة فقط عن نظرة إيجابية لأداء بوش والجمهوريين، وأشار 36 في المئة في الوقت نفسه إلى أنهم يرون أن الحزب الجمهوري «يعبّر عن قيمهم الأخلاقية».
(يو بي آي)