طالبت صحيفة «فلسطين» اليومية المقربة من حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وزير الإعلام الفلسطيني مصطفى البرغوثي، بمغادرة موقعه لعدم إدانته أو اتخاذه أي موقف تجاه مقتل ثلاثة صحافيين، اثنان منهم من الصحيفة، في الاشتباكات الأخيرة في غزة.

وقالت الصحيفة، في مقال تصدّر صفحتها الأولى أمس، «المؤسف أن وزير إعلامنا لا يعلم حتى الآن أن هناك ثلاثة صحافيين أُعدموا بدم بارد على أيدي قوات الأمن الفلسطيني، لأننا لم نر منه موقفاً مثل هذا الموقف»، في إشارة إلى الإدانة التي عبّر عنها أول من أمس المدير العام لمنظمة «اليونيسكو» كويشيرو ماتسورا، لمقتل الصحافيين الثلاثة.
وأضاف كاتب المقال «يا وزير الإعلام، أرى، وهذا اجتهاد مني، أن تغادر مكانك، لأنك من وجهة نظري لا تصلح لهذا المكان».
(يو بي آي)