عرض الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز أمس، على الدول الأميركية المشاركة في أعمال مؤتمر «البديل البوليفاري للأميركيتين» (ألبا)، تزويدهم بالنفط الفنزويلي بنصف السعر المتداول في السوق.

وشدّد تشافيز، في ختام المؤتمر الذي عقد في مدينة باركيسيميتو الفنزويلية، على نيّة بلاده مساعدة نيكاراغوا وهاييتي والأكوادور وبوليفيا وجمهورية الدومينيكان على بناء مصافٍ نفطية لتحقيق أمنهم النفطي بعيداً عن هيمنة المؤسسات المالية العالمية.
ووقّع تشافيز ونظيره البوليفي ايفو موراليس ورئيس نيكاراغوا دانيال اورتيغا ونائب الرئيس الكوبي كارلوس لاخي على مجموعة من الاتفاقات لإنشاء مجالس تعاون مشتركة جديدة بهدف تعزيز التعاون بين الدول المشاركة في المبادرة. كذلك وافق المشاركون على توسيع التعاون في مجال الطاقة والتعليم والصحة، وقرروا تخصيص موارد اكبر لتنمية مصادر الطاقة البديلة.
ودعا اورتيغا كل الأطراف إلى «عدم توفير أي جهود من شأنها وضع حد للهيمنة الإمبريالية الرأسمالية الأميركية على المنطقة»، وهو ما كرّره الرئيس البوليفي.
وبدوره، قال المسؤول الكوبي «إننا ننظر الى اندماج بين شعوبنا قبل أسواقنا»، في إشارة الى ما سمّاه حليفه تشافيز، «موت منطقة التجارة الحرة الأميركية التي تهيمن عليها الولايات المتحدة».
ويهدف المؤتمر الى تحقيق تكامل اقليمي مناهض لليبرالية. وهو يضم فنزويلا وكوبا، اللتين أطلقتا المبادرة قبل ثلاث سنوات، إضافة الى بوليفيا ونيكارغوا التي انضمت بعد عودة دانيال اورتيغا إلى السلطة هذه السنة.
(أ ف ب، أ ب)