أعلن وزير الريّ العراقي عبد اللطيف رشيد، أمس، أن سوريا وافقت على مدّ العراق بكميات إضافية من المياه لتحسين نوعية المياه في بلاده، التي تشكو من زيادة الملوحة والتلوث.

وقال رشيد إنه «تم الاتفاق مع الجانب السوري على تفعيل عمل اللجنة الفنية المائية الثلاثية السورية ـ العراقية ـ التركية، بعدما انقطعت عن الاجتماعات منذ مطلع تسعينيات القرن الماضي».
يُذكر أن تركيا عطلت أعمال اللجنة، بعدما طلبت سوريا والعراق منها عقد اتفاق نهائي بشأن المياه.
الى ذلك، ذكرت صحيفة «تشرين» السورية أن المؤسسة العامة للمواصلات البرية في دمشق تدرس مشروعاً لإنشاء طريق يصل بين مدينتي طرطوس وحمص، وصولاً إلى الحدود مع العراق.
ويبلغ طول الطريق 269 كيلومتراً، ومن المتوقع أن تسير عليه 35 في المئة من حجم حركة النقل المتجهة الى العراق. وتُقدّر كلفة المشروع بـ25.6 مليار ليرة سورية.
على صعيد آخر، قال وزير التجارة العراقي عبد الفلاح السوداني إن بغداد «تبحث احتمال استيراد بعض المنتجات الزراعية من سوريا، ومنها الحبوب»، مشيراً إلى أن «التبادل التجاري القائم حالياً هو بين القطاع الخاص في البلدين».
(أ ف ب، د ب أ، يو بي آي)