أكد الاتحاد الأوروبي أمس أن آفاق إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط أصبحت أكثر رحابة في ضوء سلسلة المبادرات الجديدة التي طرحت في هذا الشأن خلال الفترة الماضية في المنطقة.

وقال بيان صادر عن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي عقب اجتماعهم في بروكسل أمس، إن «الهدف النهائي» بالنسبة إلى منطقة الشرق الأوسط يجب أن يتمثل في “إنهاء الاحتلال (الإسرائيلي) الذي بدأ عام 1967 وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وديموقراطية قابلة للحياة تعيش جنباً إلى جنب مع إسرائيل وباقي الدول المجاورة لها في أمن وسلام”.
وطالب الاتحاد الأوروبي، في البيان، كلا الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بتعزيز وقف إطلاق النار الحالي في غزة وتوسيع نطاقه ليشمل الضفة الغربية. وشدد أيضاً على أهمية تدعيم المؤسسات الفلسطينية، قائلاً إنه يجب على إسرائيل أن تحوّل بشكل فوري كل عائدات الضرائب والجمارك المستحقة للسلطة الفلسطينية المحتجزة لديها في الوقت الحالي.
(أ ف ب، د ب أ، رويترز)