شدّد الرئيس السوري بشار الأسد ورئيسة مجلس الشيوخ البلجيكي آن ماري ليزين، خلال لقائهما في دمشق أمس، على ضرورة “تحقيق السلام الشامل في الشرق الأوسط المستند الى قرارات الشرعية الدولية، ولا سيما أنّ عدم الاستقرار في المنطقة ينعكس سلباً على أوروبا”.

وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن ليزن أشارت إلى “أهمّية دور سوريا المحوري في استقرار” الشرق الأوسط.
كذلك اجتمعت ليزين مع نائب الرئيس السوري فاروق الشرع، الذي شدد على “حرص سوريا على التعاون، وعلى الدور الذي يمكن أن يضطلع به الاتحاد الأوروبي في إيجاد حلول عادلة لقضايا المنطقة”.
(أ ف ب)