ذكر مصدر في السفارة اللبنانية في الجزائر أمس أنّ لبنانياً كان أصيب بجروح خطيرة في اعتداء استهدف حافلة الأحد الماضي، لا يزال في قسم العناية المركّزة في المستشفى العسكري.

وكان الاعتداء، الذي تبنّته “الجماعة السلفيّة للدعوة والقتال”، أوقع قتيلاً هو السائق الجزائري للحافلة، وتسعة جرحى هم أميركي وأربعة بريطانيين ولبنانيّان وكندي وجزائري.
(أ ف ب)