الشرع يستقبل إبراهيم الجعفري


جدد نائب الرئيس السوري فاروق الشرع، خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي السابق وزعيم «حزب الدعوة» إبراهيم الجعفري في دمشق أمس، تأكيد موقف سوريا الداعم لاستقرار العراق.
وقال الجعفري، إثر اللقاء، «ننتظر تحسين العلاقات العراقية السورية لأن من مصلحة البلدين أن نتبادل العلاقات سواء على الصعيد الاقتصادي وعلى صعيد حفظ الأمن لبلدينا». وأضاف «ندرس تذليل العقبات التي وقفت لظروف استثنائية أمام الارتقاء بالعلاقات العراقية السورية لنعيد العلاقات إلى أفضل ما تكون». وجدّد الشرع استعداد دمشق لدعم كل الجهود «الهادفة لتحقيق الأمن والاستقرار في العراق والحفاظ على وحدته أرضاً وشعباً».
(ا ف ب، رويترز)

أنقرة: الاتّحاد الأوروبي استسلم لضغوط القبارصة اليونانيين

أعلنت أنقرة أمس، على لسان المتحدّث باسم وزارة الخارجية نامق تان، أنّها لن تتراجع عن رفضها فتح موانئها ومطاراتها أمام حركة الملاحة القبرصية ــــــ اليونانية، من دون الحصول مسبقاً على رفع العقوبات المفروضة على الجزء الشمالي التركي من قبرص.
وقال تان، في مؤتمر صحافي، “لم يكن موقفنا مطلقاً القيام بخطوة أحادية الجانب” من دون إنهاء العزلة التجارية لـ“جمهورية شمال قبرص التركية”. وأوضح أنّ العلاقات مع الاتّحاد الأوروبّي “ستستمرّ من الآن فصاعداً على أسس عادلة وموضوعية”، ولكنّه اتّهم الاتحاد بـ“الاستسلام لضغوط القبارصة اليونانيين”.
(أ ف ب)