بعد لقائه رئيس الحزب القومي التايواني الحاكم، إريك تشو، يزور الرئيس الصيني شي جينبينغ هذا الأسبوع روسيا، للمشاركة في الاحتفالات بذكرى نهاية الحرب العالمية الثانية، وذلك بعد محطة في كازاخستان تسبق زيارته لبيلاروسيا، حسب ما أعلنت وزارة الخارجية الصينية يوم أمس.

والتقى جينبينغ يوم أمس، في «قاعة الشعب الكبرى» في العاصمة بكين، إريك تشو، في لقاء هو الأول بين رئيسَي الحزبين الحاكمين في البلدين منذ 6 أعوام.

ونقلت وكالة «شينخوا» الصينية للأنباء عن جينبينغ قوله إن الطرفين يمكنهما "أن يلتقيا على قدم المساواة على مبدأ الصين الواحدة، وأن يتوصلا إلى ترتيب معقول"، مضيفاً أن على الحزب الشيوعي الصيني والحزب القومي التايواني أن يتحليا بالشجاعة في ما يتعلق بمواجهة الطرفين لخلافاتهما السياسية، مؤكداً ضرورة "البحث النشط عن حلول"، ومعرباً في الوقت نفسه عن استعداد بلاده لمنح الأولوية لتطوير تايوان اقتصادياً.
ويبدأ جينبينغ زيارة لموسكو يوم الجمعة المقبل، تستمر إلى يوم الأحد، وذلك بدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحسب الخارجية الصينية التي أشارت إلى أن جينبينغ سيمكث يوماً واحداً في كازاخستان يوم الخميس المقبل، وأنه سيبدأ زيارة بيلاروسيا اعتباراً من يوم الأحد وإلى يوم الثلاثاء المقبلَين. وتأتي الجولة هذه في وقت تسعى فيه بكين إلى تنظيم عرض عسكري ضخم في الذكرى الـ70 لنهاية الحرب العالمية الثانية.

(أ ف ب، الأناضول)