تظاهر نحو الفي شخص في البحرين امس للمطالبة بفتح تحقيق في “مؤامرة” مفترضة، تحدث عنها تقرير مثير للجدل، تهدف الى التلاعب بنتائج الانتخابات التي تنظم اليوم ضد المرشحين الشيعة.

وطالب المتظاهرون، الذين تقدمهم ائمة من الطائفة الشيعية، بفتح تحقيق في مزاعم “تقرير البندر” المثير للجدل، بينما طالب آخرون بسقوط الحكومة.
وتجرى اليوم في البحرين الانتخابات البلدية والنيابية ويتوقع ان تكون ساخنة بعدما قررت اربع جمعيات معارضة قاطعت انتخابات عام 2002 المشاركة في انتخابات هذا العام.
وتزايدت التوترات امس قبل يوم من إجراء الانتخابات البرلمانية في البحرين، بعدما حذّر زعيم جمعية الوفاق الوطني الإسلامية الشيعية الشيخ علي سلمان الحكومة من أن أي محاولة للتلاعب في الانتخابات ستلقى معارضة شديدة. وقال إن الجمعية ستعرف أن الانتخابات زورت إن لم تفز بثلاثة عشر مقعداً من مقاعد البرلمان الـ 40.
(ا ف ب، رويترز)