منعت سلطات الأمن المصرية مدير مكتب قناة “الجزيرة” القطرية في القاهرة حسين عبد الغني من مغادرة البلاد مساء أمس واحتجزته لفترة وجيزة.

وظهر عبد الغني، الذي كان من المقرر أن يسافر إلى الدوحة، على شاشة تلفزيون “الجزيرة” وقال إن السلطات في مطار القاهرة اخبرته بأن النائب العام أمر بإدراج اسمه على قوائم الممنوعين من السفر بسبب تغطيته لتفجيرات سيناء في نيسان الماضي.
وخلال تغطيته للأحداث عقب وقوع التفجيرات، قال عبد الغني إن “متشددين هاجموا نقطة تفتيش تابعة للشرطة في منطقة بشرق البلاد”. ونفت وزارة الداخلية هذه المعلومات.
وأمر النائب العام باعتقال عبد الغني لنشره “معلومات زائفة تهدف إلى نشر البلبلة في البلاد”. وأطلق في اليوم نفسه.
وقال عبد الغني لـ “الجزيرة” إنه لدى مغادرته المطار أمس بعدما فاتته الطائرة، أخبرته الشرطة بأنه يواجه ايضاً قضية تتعلق بحادث مروري يمكن أن يؤدي إلى سجنه لمدة عام. واحتجزته لنحو اربع ساعات.
(أ ف ب)