دمشق تستضيف ندوة للتقريب بين سنّة العراق وشيعته


أعلن الشيخ صلاح كفتارو، رئيس مجمَع الشيخ أحمد كفتارو للدراسات الاسلامية في سوريا، أمس أنّ المجمَع سيعقد قريباً ندوة تجمع ممثّلين من العراق عن المذهبين السنّي والشيعي والمرجعيّات، بهدف تقريب وجهات النظر وإنهاء الخلاف بينهم.
وكشف كفتارو أنّ مجموعة من رجال الدين السنّة والشيعة السوريين أسّسوا أخيراً، وبمشاركة عدد من العلماء والأكاديميين، جمعيةً لتعزيز الحوار والتقارب بين السنّة والشيعة. وقال إنّ “التعددية المذهبية ثراء إلّا أنّ بعض رجال الدين المتعصّبين وأصحاب الأنانيّات والنفوذ الشخصي جعلوها تقسّم مجتمعنا الإسلامي إلى مذهبين يتناطحان. ولا سيّما عندما يكون الاحتلال، فتتنامى الفتن يوماً بعد يوم”.
(د ب أ)

بريطانيا تحذّر من «الإرهاب» في سوريا

جدّدت بريطانيا أمس تحذير رعاياها، الراغبين في زيارة سوريا، من استمرار تهديد الإرهاب في هذا البلد، ودعتهم إلى توخّي الحيطة، وخصوصاً في الأماكن العامة.
وقالت وزارة الخارجية البريطانية، في بيان لها، إنّ “السلطات السوريّة أكّدت في الثامن والعشرين من تشرين الثاني الماضي، إصابة اثنين من عناصرها الأمنيين بجروح نتيجة حادث إرهابي في نقطة جديدة يابوس الحدودية مع لبنان”.
وأضافت أن التطوّرات في المنطقة “يمكن أن تثير اضطرابات عامة”.
(يو بي آي)